وصفات صحية

أهم 7 فوائد لمادة الكلوروفيل للجسم و المساعدة على فقدان الوزن

الكلوروفيل هو المادة التي تعطي اللون الأخضر للنباتات، وأنه تعمل على التمثيل الضوئي في النباتات، لكن الكلوروفيل ومشتقاته القابلة للذوبان في الماء، الكلوروفيلين، تفيد الإنسان أيضاً بطرق متنوعة.

هذا ما اكتشفه الباحثون مؤخراً، فالكلوروفيل أو الكلوروفيلين يرتبط أو يتفاعل مع المواد الكيميائية المُسببة للسرطان.

يمنع السرطان، وينقي الدم، ويحمي الجهاز الهضمي والكبد والكلى بخصائصه المضادة للأكسدة.

هنا ستجد كل ما تحتاج إلى معرفته عن الكلوروفيل وفوائده الصحية والجمالية للإنسان

ما هو الكلوروفيل

هو المادة التي تعطي اللون الأخضر للنباتات والقليل من الطحالب. إنه صبغة غنية بالمغنيسيوم تمتص أشعة الشمس وتسبب إلى عملية التمثيل الضوئي، بناءً على تركيبه الكيميائي.

يتم تصنيف الكلوروفيل إلى فئات مختلفة:

  1. الكلوروفيل أ: يكون في مجموعة  النباتات الأرضية والطحالب والبكتيريا الزرقاء التي يمكنها القيام بالتمثيل الضوئي.
  2. الكلوروفيل ب: يكون بشكل واضحة  في الطحالب الخضراء والنباتات العليا التي توجد فيها  الكلوروفيل أ.
  3. الكلوروفيل ج: يحتوي  كصبغة ملحقة مع الكلوروفيل في الطحالب البنية والدياتومات ( عدد  كبيرة من الطحالب السيليكاتية معظمها يكون وحيدة الخلية).
  4. الكلوروفيل د: يكون  كصبغة ملحقة مع الكلوروفيل في بعض الطحالب الحمراء.

وهناك أيضاً أنواع موجودة  من الكلورفيل   تتم دراستها لفهم حدوثها وأهميتها.

فوائد الكلوروفيل للجسم

هناك مجموعة  من الفوائد الصحية للكلوروفيل، والتي يمكن رصد بعضها فيما يلي:

1-  عامل قوي مضاد للأكسدة

يستطيع الكلوروفيل مقاومة الاجهاد تأكسدي  مثل مضادات الأكسدة المعروفة الأخرى مثل فيتامين (هـ) وفيتامين (ج) والبوليفينول.

الكلوروفيلين يشتمل على النحاس يملك قوة أكبر من الكلوروفيل الحامل للمغنيسيوم.

عندما يوجد  الكلوروفيل والكلوروفيلين في صورتهما النشطة، يمكنهما البحث عن الجذور الحرة من مجرى الدم وتحسين طول العمر، وتقليل الآثار  الشيخوخة، وحماية الأعضاء من الإجهاد التأكسدي والأضرار، وكذلك فهو يمنع أنواعاً معينة من السرطانات.

2-   يحفز فقدان الوزن

يمكن أن يسبب إضافة الأنسجة النباتية التي توجد على الكلوروفيل إلى كبح الجوع  ، والرغبة الشرهة في تناول الأطعمة الدهنية أو عالية السكر أو المالحة، عن طريق تحفيز إنتاج جزيئات قمع الشهية.

كما أنه يعمل على امتصاص الغلوكوز والدهون، ويُقلل من مستويات الدهون الثلاثية في الدم.

كما يُقلل من مستويات LDL “الكولسترول السيئ” في الدم.

3-  علاج عسر الهضم والإمساك

يمكن الكلورفيل  أن يغير طبيعة الكائنات الحية الدقيقة في القناة الهضمية؛ أي أنه يمكن أن يعزز نمو الميكروبات المفيدة في أمعائك.

تشكل  هذه الميكروبات، عامة  تلك الموجودة في الأمعاء الدقيقة، على تناول الطعام غير المهضوم في الأمعاء وتساعد على استيعاب تلك العناصر الغذائية.

4-  مزيل طبيعي للعرق

للكلوروفيل نتائج مهيأة  في التخلص  من رائحة الفم الكريهة ورائحة الجسم والرائحة المهبلية، وأحياناً رائحة البراز والبول التي قد تجعلك تشعر بالحرج الاجتماعي.

تنشأ هذه الروائح تسب عدوى جرثومية أو خلل هرموني أو نقص في النظافة الشخصية والعادات، ويمكن أن يؤدي تضمين الكلوروفيلين أو الكلوروفيل في نظامك الغذائي إلى تقليل رائحة البراز أو البول لأنه يعمل كعامل مضاد للميكروبات والبكتيريا.

5-  يتعامل ويمنع حدوث أنواع مختلفة من السرطان

الوجبات الغذائية الغنية باللحوم الحمراء توجد  على بعض المواد الضارة التي تعزز الإصابة بالسمية الخلوية والسرطانات، خاصة في القولون والمعدة.

عندما تدمج الخضراوات الخضراء أو مكملات الكلوروفيل في نظامك الغذائي، فإنها تحمي من الأورام عن طريق التدخل في عملية التمثيل الغذائي والتعامل مع هذه المواد الضارة.

أيضاً، نظراً إلى أن الكلوروفيل له خصائص قوية مضادة للأكسدة، فإنه يمنع معظم المواد المسببة للسرطان الموجودة في جسمك، مثل الجذور الحرة والمعادن الثقيلة والسموم النباتية.

6-  له تأثير مضاد للالتهابات على الأعضاء

يعمل  الكلوروفيل والكلوروفيلين أعضاءك الداخلية الحيوية من خلال خصائصها المضادة للالتهابات.

تميل أنواع الأكسجين التفاعلية، والأطعمة غير المهضومة، والألياف المشتقة من النباتات، والمعادن الثقيلة، والمواد الوسيطة الكيميائية الأخرى إلى مهاجمة الجهاز الهضمي والقلب والكلى والرئتين والكبد.

مثل هذه الأحداث تسبب إلى التهاب وألم وتحدث إلى أمراض المناعة الذاتية مثل داء السكري من الدرجة الثانية، التهاب المفاصل، تصلب الشرايين، تليف الكبد، الربو، الإمساك، الجروح، الحروق، الطفح الجلدي.

شرب الكلوروفيل السائل أو تناول مكملات الكلوروفيل a و b يعزز مستويات المغنيسيوم في دمك، ويقلل الالتهاب.

7-  يحسن صحة العظام والعضلات

المعادن هي الأكثر أهمية لصحة العضلات والعظام، قد تم العثور على واحد من هذه المعادن في الكلوروفيل، وهو المغنيسيوم.

يوجد حوالي 60٪ من المغنيسيوم في الجسم في عظامك، وهو ضروري لتوليد الطاقة في خلايا العضلات.

يؤدي نقص المغنيسيوم إلى الإصابة بألم عضلي وتشنجات وألم في العظام لأنه ضروري أيضاً للحفاظ على مستويات الكالسيوم في العظام والعضلات.

وضع الكلوروفيل في قائمة نظامك الغذائي يزيد من مستويات المغنيسيوم في دمك ويحافظ بشكل غير مباشر على السلامة الهيكلية للعظام والعضلات.

آثار جانبية الكلورفيل :

هناك  آثار جانبية خفيفة مثل: الإسهال، تلون أخضر للبول والبراز، الغثيان أو القيء، ألم العظام فقط في حالة الجرعة الزائدة المفرطة.

على الرغم من هذه العيوب، يعتبر الكلوروفيل غير سام ويمكن إدارته عن طريق الفم في أشكال صلبة (أطعمة أو كبسولات) أو سائلة للشرب

ومن المخاطر الأخرى المحتملة المرتبطة بالكلوروفيل:

  • غير آمن للنساء الحوامل والمرضعات: بما أن سلامة الكلوروفيل لم تدرس جيداً بعد، يمنع  على النساء الحوامل والمرضعات تجنب تناولها.
  • قد تزيد من حساسية الشمس إذا كنت تتناول دواءً: إذا كنت تتناول بعض الأدوية التي تُسبب حساسية الشمس كآثار جانبية، مثل الأدوية الخاصة بعلاج حب الشباب، والمضادات الحيوية، ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق