الامراض

اعراض حساسية الصدرية و ضيق التنفس و علاجها

حساسية الصدرية أحد أنواع حساسية الجهاز التنفسي التي تنتشر بين الكثيرين، وترجع إلى الكثير من الأسباب أهمها استنشاق الغبار والأدخنة وأنواع من العطور، وفيما يلي أهم أسباب وأعراض حساسية الصدر وأبرز الأعشاب التي تساعد في علاجها

أعراض حساسية الصدر

أعراض حساسية الصدر

تتفاوت أعراض الربو من شخص لآخر، فقد تكون مشكلة بسيطة لدى البعض، وقد تعيق القدرة على أداء الأنشطة اليومية لدى البعض الآخر، وتجدر الإشارة إلى أنّ المصابين بالربو يمكن أن يعيشوا حياة طبيعية دون أعراض ويتعرضوا لنوبات أو هجمات شديدة من الأعراض بين الحين والآخر، وذلك عند بذل مجهود بدني عالٍ كممارسة التمارين الرياضية وتُعرف هذه النوبات الشديدة من الأعراض بأزمات الربو الحادة، وفي حالات أخرى يمكن أن ترافق الأعراض المصاب طيلة الوقت، ويمكن إجمال أبرز أعراض الربو على النحو التالي

  • ضيق التنفس.
  • الشعور بألم أو ضيق في الصدر.
  • الأزيز والذي يتمثل بصدور صوت صفير أثناء التنفس.
  • مواجهة صعوبة في النوم نتيجة ضيق التنفس أو السعال أو الأزيز.
  • المعاناة من نوبات متكررة من السعال أو الأزيز، والتي تزداد سوءاً في حال الإصابة بعدوى فيروسية في الجهاز التنفسي.

اسباب حساسية الصدر

اسباب حساسية الصدر

  • تعرض الجهاز التنفسي إلى الغبار والأدخنة واستنشاق أنواع معينة من العطور خاصة الرديئة.
  • قد تحدث حساسية الصدر نتيجة التعرض إلى أنواع من العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي مثل الالتهابات الرئوية ونزلات البرد.
  • التغييرات في حالة الطقس بين البرودة والجو الجاف والذي يساعد على التسبب في الإصابة بالحساسية الصدرية.
  • التعرض إلى الاضطرابات النفسية والتوتر والقلق يحفز الجسم على الإصابة بحساسية الصدر.
  • الإجهاد الشديد والعمل لفترات طويلة دون راحة أو الإفراط في التمارين الرياضية.

حساسية الصدرية عند الكبار

حساسية الصدر من أشهر الأمراض التي يهيجها تغير المواسم، وتُعتبر من أمراض ومشاكل الجهاز التنفسيّ الأكثر انتشارًا والمزمنة أيضًا، أضف إلى هذا ما تُسببه تقلبات الجو من الإصابة بفيروسات الإنفلونزا المختلفة والتي تعتبر من المهيجات الشائعة. ويُطلق عليها أيضًا اسم “مرض الربو” والتي بدورها تصيب جميع الفئات العمريّة صغارًا وكبارًا، ولكنّها غالباً ما تبدأ في مرحلة الطفولة وتحديداً في عمر الخامسة، وهي عبارة عن مرض مزمن يؤدّي إلى تهيّج ممرات التنفس. وعندما تصاب هذه الممرات بالتهاب فإنّها تصبح ممتلئة بالمخاط، فتسبّب انقباض العضلات الموجودة بداخلها وهذه الأعراض  تحدث بسبب تقلبات الجو.

تصيب حساسية الصدر أيضًا الأطفال، وغالبا ما تكون بنفس الأعراض التى تصيب الكبار، وتصيبهم فى المرحلة العمرية ما بين 5 إلى 17 عامًا.

كما يمكن ايضًا أن تصيب السيدات الحوامل؛ وغالبا ما تصيبهم لفترة قصيرة أثناء الحمل، واحتمال إصابتهم بها في تلك الفترة تتراوح ما بين 1% – 4%

علاج الحساسية الصدر

علاج الحساسية الصدر

حساسية الصدر هي مرض مزمن يمكن أن يرافق الشخص طوال حياته، لذلك كانت الحاجة إلى علاج طويل الأمد للسيطرة على أعراض الحساسية وكذلك علاج قصير الأمد للمضاعفات الشديدة، وفي ما يأتي تفصيلات علاج حساسية الصدر:

علاجات طويلة الأمد: مثل بخاخات الستيرويد   والتي تقوم بتخفيف التهابات القصبات الهوائية وكذلك البخاخات الموسعة للقصبات طويلة الأمد -، وأيضًا هنالك البخاخات التي تحوي كلا العلاجين معًا لزيادة الفعالية والتزام المرضى بها.

علاجات قصيرة الأمد: للسيطرة على المضاعفات مثل حبوب الستيرويد أو الستيرويد عن طريق الوريد والذي لا يجب استخدامه للسيطرة على أعراض الحساسية بشكل دائم لأعراضه الجانبية وكذلك هنالك البخاخات الموسعة للقصبات قصيرة الأمد.

علاج حساسية الصدر: وهو أدوية جديدة لم تنتشر بشكل واسع بعد تقوم على مبدأ تعريض الجهاز المناعي للأمور التي يتحسس منها الشخص بجرعات مخففة على شكل إبر أسبوعية   وبشكل مستمر على مدار خمس سنوات حتى يألفها الجهاز المناعي، وتخف حدة ردة فعله اتجاهها وكذلك هنالك بعض الأدوية قيد الدراسة تستهدف الأجسام المضادة المسؤولة عن الحساسية مثل دواء .

مضاعفات حساسية الصدرية

وفى حال عدم انتظام المريض على تناول العلاج، يشعر بصعوبة فى التنفس والذى قد يكون أحد أعراض الأزمات الربوية الحادة، التى تتطلب وضع المريض على جهاز أكسجين، وأجهزة تنفس عند الفشل فى التنفس

اسماء ادوية حساسية الصدر

اسماء ادوية حساسية الصدر

  • سيتريزين “زيرتيك”
  • ديسلوراتادين “كلارينكس”.
  • فيكسوفينادين “أليجرا”
  • ليفوسيتريزين “زيسال”
  • لوراتادين “ألافيرت – كلاريتين”.
  • مضادات الهيستامين – (Antihistamines).
  • مزيلات الاحتقان – (Decongestants).
  • الستيرويدات القشرية – (Corticosteroids).
  • مثبتات الخلايا البدينة – (Mast cell stabilizers).
  • العلاج المناعي – (Immunotherapy).
  • جرعات إبينفيرين للطوارئ.
  • أدوية الكورتيكوسترويدات المستنشقة.
  • أدوية الكورتيكوستيرويدات الفموية
  • مضادات بيتا طويلة المفعول.
  • مضادات اللوكوترين.
  • مضادات بيتا قصيرة المفعول، مثل: “سالبيوتومول” و”ليفالبوتيرول”.
  • الأدوية المضادة للكولين.

وتتوفر أغلبها على هيئة أقراص أو شراب أو مواد استنشاف “بخاخات للأنف”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق