القلبالامراض

اسباب وجع الصدر و الم ناحية القلب عند التنفس

الم الصدر يمكن أن يحدث ألم الصدر  بسبب العديد من المشكلات المختلفة، وأخطرها هي المشكلات المتعلقة بالقلب أو الرئتين، ونظرًا لصعوبة تحديد السبب الدقيق لألم الصدر، فمن الأفضل طلب المساعدة الطبية الفورية، وسنتعرف في هذا المقال على اسباب وجع الصدر و الم ناحية القلب عند التنفس.

اسباب وجع الصدر

اسباب وجع الصدر

ماهو سبب الالم في الصدر ؟

لألم الصدر الكثير من الأسباب المحتملة، تستحق جميعها العناية الطبية.

الأسباب المتعلقة بالقلب

تشمل الأمثلة على أسباب ألم الصدر المتعلقة بالقلب ما يلي:

1. الأزمة القلبية
تحدث الأزمة القلبية نتيجة لجلطة الدموية تمنع تدفق الدم إلى عضلة القلب.

2. الذبحة الصدرية

الذبحة الصدريةيمكن أن تتراكم اللويحات السميكة تدريجيًا على الجدران الداخلية للشرايين التي تحمل الدم إلى القلب، وتتسبب هذه اللويحات في تضييق الشرايين ومنع إمداد القلب بالدم، لا سيما أثناء بذل المجهود.

3. أُمُّ الدَّمِ المُسَلِّخَة
هذه الحالة تهدد الحياة، وفيها يحدث انفصال بين طبقات الشريان الأورطي، وهو الشريان الرئيسي الذي يخرج من القلب ليوزع الدم على الجسم، والانفصال بين طبقات الشريان يؤدي لتسرب الدم بين طبقات الأورطي؛ مما قد يؤدي إلى انفجاره مسببا الوفاة المفاجئ

4. التهاب غشاء التامور
وهو التهاب الكيس الذي يحيط بالقلب، ويؤدي لألم حاد يتفاقم عند التنفس أو الاستلقاء.

 الأسباب المتعلقة بالجهاز الهضمي


يمكن أن يحدث ألم الصدر بسبب اضطرابات الجهاز الهضمي، بما في ذلك:

1. حرقة في فم المعدة

حرقة في فم المعدةيحدث شعور مؤلم وحارق خلف عظم القص عندما يصعد حمض المعدة من المعدة إلى المريء، وهي الأنبوب الذي يصل بين الحلق والمعدة.

2. اضطرابات البلع
يمكن أن تتسبب اضطرابات المريء في صعوبة البلع بل وتجعله مؤلمًا.

3. مشاكل المرارة أو البنكرياس
يمكن أن تسبب الحصوات المرارية أو التهاب المرارة أو البنكرياس ألمًا في البطن يتسرب إلى الصدر.

الأسباب المتعلقة بالعضل والعظام

ترتبط بعض أنواع ألم الصدر بإصابات ومشكلات أخرى تؤثر على الأنسجة التي تشكل جدار الصدر، ومن أمثلتها:

1. الالتهاب الضلعي الغضروفي

الالتهاب الضلعي الغضروفيفي هذه الحالة، يصبح غضروف القفص الصدري، لا سيما الغضروف الذي يربط الأضلاع بعظم القص، ملتهبًا ومؤلمًا.

2. التهاب العضلات
الأمراض التي تسبب الألم المزمن؛ ومنها الالتهاب العضلي الليفي، يمكن أن تسبب ألمًا مستمرًا في الصدر له علاقة بالعضلات.

3. إصابة الأضلاع
يمكن أن تسبب كدمات وكسور الضلوع ألمًا في الصدر.

الأسباب المرتبطة بالرئتين

يمكن أن تسبب الكثير من اضطرابات الرئتين ألم الصدر، ومن هذه الاضطرابات:

1. الانصمام الرئوي
تحدث هذه الحالة المسببة لألم الصدر عندما تحدث جلطة دموية في شريان رئوي، حيث تمنع الجلطة تدفق الدم إلى نسيج الرئة.

2. التهاب الغشاء الرئوي

إذا أصبح الغشاء الذي يغطي الرئتين ملتهبًا، فيمكن أن يسبب ألم الصدر الذي يزداد سوءًا عند التنفس أو السعال.

3. انكماش وضغط الرئة
عادة ما يبدأ ألم الصدر المرتبط بانكماش الرئة فجأة ويمكن أن يدوم لساعات، ويحدث انكماش الرئة عندما يتسرب الهواء إلى الحيز الموجود بين الرئة والأضلاع فيضغط عليها.

4. ارتفاع ضغط الدم الرئوي
يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم في الشرايين التي تحمل الدم إلى الرئتين (ارتفاع ضغط الدم الرئوي) إلى ألم في الصدر أيضًا.

أسباب أخرى

ويمكن أن يحدث ألم الصدر أيضًا بسبب:

1. نوبة هلع
إذا كنت تعاني من نوبات من الخوف الشديد مصحوبًا بألم في الصدر وسرعة ضربات القلب وسرعة التنفس وغزارة التعرق وضيق النفس والغثيان والدوخة والخوف من الموت، فقد تكون مصابًا بنوبة هلع.

2. الهربس النطاقي
يمكن أن يسبب الهربس النطاقي، الذي يحدث بسبب نشاط فيروس الجديري المائي، ألمًا ومجموعة من البثور في الظهر

الم في جهة القلب

الم في جهة القلب

الذبحة الصدرية: هي الآلام الصدر التي تصيب الصدر نتيجة قيام القلب بجهد ما، كصعود درج، أو المشي السريع لمسافة معينة، مع اختفاء تلك الأعراض بمجرّد حصول الشخص على الراحة، كما وتؤدي كثرة تكرار هذا الأمر لتعريض القلب إلى ما هو أصعب في المستقبل، مثل حدوث النّوبات القلبية.

النّوبة القلبيّة: تحدث بسبب الاحتشاء الذي يصيب عضلة القلب، نتيجة نقص التروية عنه إلى جانب العديد من العوامل، وتكون أعراضه أشد حدّة من الذبحة الصدرية، مع امكانيّة حدوثها في وقت الراحة وبدون بذل جهد معيّن، فقد يستفيق المريض من نومه على آلام في القلب، تمتد إلى الذراعين، مع الإحساس بالكتمة والإطباق على الصدر، وضيق بالتنفس، وعدم قدرة على الحركة، والشعور باختناق الموت، والشعور ببرودة في الأطراف، وحدوث تصبب في العرق البارد. وللتفريق بين الذبحة الصدرية والنوبة القلبية، تمتد فترة الذبحة لمدّة لا تزيد عن خمسة دقائق في الغالب، بينما قد تصل مدّة النوبة القلبيّة

التهاب غشاء القلب: وهو ما يدعى بالتهاب التامور، حيث يسبّب العديد من الأعراض التي تتمثّل بألم قلبي، تزداد حدّته مع كل شهيق وزفير وحركة للصدر، وقد يصل الوضع إلى الشعور بالألم مع كل نبضة قلبية. آلام تضيّق الشرايين التاجيّة: وهو الشعور بانقباض القلب، وعدم القدرة على ضبط الكلام والتعلثم به، مع الشعور بالآلام المرافقة للخناق القلبي

الم في أعلى الصدر

قد يصعب التفريق بين آلام الصدر المرتبطة بالقلب وغيرها من آلام الصدر. ومع ذلك، فإن ألم الصدر الذي لا يرتبط بالقلب على الأرجح يقترن في أغلب الأحيان بما يلي:

  • طعم لاذع أو شعور بارتداد الطعام إلى فمك
  • مشاكل في البلع
  • ألم يتحسن أو يسوء بتغييرك لوضع جسدك
  • ألم يشتد عندما تتنفس بعمق أو تسعل
  • إيلام عند الضغط على الصدر
  • ألم يستمر لعدة الأيام

الم في الصدر الشمال

الألم الصدري الأيسر هو ألم مزعج ومثير للقلق عند المرضى، نظراً لارتباط هذه الجهة على جانب صدره الأيسر دلالة على حدوث أزمة قلبية، على الرغم من أن ألم نقص التروية القلبية هو ألم ضاغط خلف القص ينتشر للفكين واليد اليسرى.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق