الحمل و الأطفالالأدوية

أفضل مضادات حيوية أمنة للحامل و ما يجب تجنبه

أفضل مضادات حيوية أمنة للحامل و ما يجب تجنبه

من الأحداث المعتادة المصاحبة للحمل تأثر الجهاز المناعي لجسم المرأة سلبيًّا خلال فترة الحمل، ما يعني جعلها أكثر عرضة للإصابة بأنواع من العدوى الفيروسية والبكتيرية، ما يجعلها تبعًا لذلك أكثر عرضة لاستخدام أنواع مختلفة من العلاجات الدوائية، وعلى رأسها المسكنات وخافضات الحرارة والمضادات الحيوية
يجب أن تنتبه الحامل لما تتناوله من مستحضرات وأدوية طبية، فمعظم العقاقير الطبية غير آمنة للحوامل ومن الممكن أن تحدث الضرر بصحة الأم والجنين، ولكن هناك بعض الحالات التي تستدعي تناول المضادات الحيوية. فما هي المضادات الحيوية?وهل هي أمنة أثناء فترة الحمل? وما هي أضرارها أثناء الحمل?

المضاد حيوي للحامل

المضاد حيوي للحامل

لمضادات الحيوية هي أدوية تستعمل في حالات الإصابة بعدوى بكتيرية، وقد صنفت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية المضادات الحيوية تبعًا لدرجة الأمان في استعمالها خلال فترة الحمل إلى 4 أقسام “أ” و”ب” و”ج” و”د”، وذكرت أن المضادات الحيوية الواقعة في قسمي “أ” و”ب” مضادات حيوية آمنة للاستعمال خلال فترة الحمل مع وجود بعض الاستثناءات.
يجب اختيار المضاد الحيوي للحامل بعناية، فبعض المضادات الحيوية آمنة ولا بأس بها أثناء الحمل، بينما البعض الآخر ليس كذلك، ولا تعتمد سلامة وأمان المضاد الحيوي للحامل فقط على خصائص الدواء نفسه، ولكن على عوامل  مختلفة، بما في ذلك نوع المضاد الحيوي، والجرعة التي يتم تناولها، والتأثيرات المحتملة التي يمكن أن يُحدثها المضاد الحيوي على الحمل، ومدة تناول الحامل للمضادات الحيوية، وإذا كان المضاد الحيوي هو أفضل طريقة لعلاج حالة الحامل، فإن الطبيب سيصف المضاد الحيوي الأكثر أمانًا بالجرعة الأكثر أمانًا.

متى يجب استعمال المضاد الحيوي؟

هناك بعض القواعد الإرشادية التي يجب اتباعها قبل وصف المضادات الحيوية كعلاج للمرأة الحامل، وهذه القواعد هي: إذا لم يوجد علاج آخر فعّال لعلاج المرض. تجنُب وصف المضادات الحيوية للعلاج في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بقدر المستطاع. الاختيار من بين المضادات الحيوية المصنفة كمضادات حيوية آمنة للاستخدام خلال فترة الحمل. استخدام المضاد الحيوي في أقل جرعة فعّالة ممكنة. التنبيه على المريضة بعدم استخدام علاجات أخرى دون استشارة الطبيب.

هل هي أمنة أثناء فترة الحمل ؟

يتم وصف المضادات الحيوية عادة أثناء الحمل إذا كانت الحامل مريضة جدًا والمضادً الحيوي هو الشيء الوحيد الذي سيساعدها على التحسن، فقد تحتاج إلى تناوله على الرغم من المخاطر المحتملة على الجنين، ولكن في بعض الحالات، قد لا يكون علاج مرض الحامل بأهمية صحة الطفل وخطورة تعريضه للمضاد حيوي، فيتم تجنبه في تلك الحالة.

مضاد حيوي أمن للحامل

مضاد حيوي أمن للحامل

تشمل المضادات الحيوية الواقعة في قسمي “أ” و”ب” حسب تصنيف منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، نذكر منها:

  • الأمبيسلين
  • الكلينداميسين
  • الإريثرومايسين
  • البنسلين
  • الأمبيسسلين
  • سالبكتام
  • سيفترايكسون
  • سيفيكسيم
  • سيفوتيتان
  • سيفازولين
  • سيفوكسيتين

في جميع الأحوال، يعتمد استجابة جسم المرأة لتأثير المضادات الحيوية على التشخيص السليم للمرض. الأدوية المسموح بتناولها أثناء الحمل للبرد والصداع

المضادات الحيوية الممنوعة للحامل

المضادات الحيوية الممنوعة للحامل

يعد التيتراسيكلين من أشهر المضادات الحيوية الممنوعة للحامل، ويجب عليها عدم استخدامها في فترة الحمل، حيث إنه يؤثر على اكتساب أسنان الطفل للون الأبيض في فترة تكونها، ويعد استخدام التيتراسيكلين بعد الأسبوع الخامس عشر من الحمل ممنوعًا تمامًا. قائمة المضادات الحيوية التي يتجنب معظم الأطباء وصفها كعلاج في فترة الحمل تشمل أيضًا عائلة الكينولونز.

أضرار المضاد الحيوي أثناء فترة الحمل

توجد العديد من اضرار المضادات الحيوية بسبب بعض التصرفات الخاطئة وسوء استخدام المضاد الحيوي أثناء فترة الحمل، وهي كالتالي: سوء استخدام المضاد الحيوي، يعني أن تناول المضاد الحيوي لا يفلح مع بعض الأمراض الفيروسية مثل الأنفلونزا والتهاب الحلق وغيرها من الأمراض الفيروسية. تأخذ المضاد الحيوي عندما يكون لديك عدوى فيروسية بالفعل، فالمضاد الحيوي مازال يقاوم البكتيريا في جسمك، البكتيريا المفيدة أو التي لا تسبب المرض ، وبهذا تعزز من مقاومة البكتيريا المسببة للمرض مثل بكتيريا المكورات العنقودية المسببة لالتهاب الحلق ، ويعرف هذا بهدر العلاج.

تناول المضادات الحيوية أثناء فترة الحمل بكثرة والإفراط في التناول يسبب مقاومة البكتيريا للمرض، فالإفراط في تناول المضادات الحيوية يسبب تطور البكتيريا داخل جسمك ويعزز من مقاومة البكتيريا للدواء. بعض الأشخاص يسيئون استخدام المضاد الحيوي مثل شرائه مباشرةً من الصيدلية دون معرفة عدد الجرعات المناسبة لهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق